رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا

المحاضرة
Separator
  طباعة اضافة للمفضلة
رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا
1134 زائر
06-08-2017

بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله الذي خلق فأبدع وأحسن ما خلق لا تنفعه طاعة من أطاع ولا تضره معصية من فسق ، خلق السمواتِ والأرضَ رتقاً ثمَّ فَتَق بقدرته ما رتق.

و أُصلي وأُسلم على أشرف من خلق الله جلَّ في علاه محمد ابن عبد الله روحي وأبي وأمي ونفسي وما أملك له الفداء عليه الصلاة والسلام . أما بعد:

فالسلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته حياكم الله و بياكم وسدد على طريق الحق لجنّة المأوى خُطاي وخُطاكم ، وأسأل الله الذي لا إله إلا هو الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفُواً أحد أن يتولى هذا اللقاء كله وأن يجعله خالصاً لوجهه كله وليتقبله مني ومنكم كله وأن يجعله موفقاً ومسدداً من عنده خالصاً لوجهه ، وأن لا يكلنا إلى أنفسنا طرفة عين وأن كما شرفني برؤيتكم فوق هذا الفرش أن يشرفني وإياكم بأخرى تحت العرش وأن لا يُبقي في هذه الصدور أُمنيّة هي لله رضاً ولكم فيها صلاح إلا كتب قضائها قبل أن تقوموا من مجلسكم هذا وذلك على الله يسير وإنّ ربي بالإجابة جدير وإنّه على ذلك سبحانه لقدير.

يقول ربي جلَّ في علاه وأعظم كلام على وجه الأرض كلام الله فإذا جلسنا نذكر كلام الله تنزل ملائكة من السماء حتى العنان تحف هذا المجلس إكراماً لكتاب الله جلّ جلاله وإكراماً قبل ذلك لقائله سبحانه وتعالى :} وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ{ كما نزل به ملك تنزل عنده الملائكة لتحف. يقول الله جلَّ في علاه : }كَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا{

}رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا{سمى الله عز وجل هذا القرآن روح لماذا؟ أغلى ما تملك بعد إيمانك هو روحك صح؟ كل اللي يشتغل عشان يِأَكِّلْ هذا الجسد دامت الروح فيه إذا مات خلاص تسحب منه كل الصلاحيات ، تُخرج الروح تُسحب كل الصلاحيات.

ما قال الله عز وجل قلب ولا قال الله سبحانه وتعالى رئتين ممكن يركب له جهاز تنفس ممكن القلب يوقف ويضعون عليه جهاز يصير يأخذ الدم وينظفه ويرجعه و يضخه مرة ثانية الكلى تُغسل ..

قال الله تعالى : " رُوحاً " بعدها تتعطل كل أعضائك فمقام الروح في الجسد يعني كل شيء تخرج الروح يسقط الإنسان هل نتركه فوق الأرض؟ لماذا ما نترك الإنسان فوق الأرض؟ عشان ما في روح لأنه كل ثانية يبقى فوق الأرض يزيد الأرض ضرراً ونتناً وتعفُناً ويُلَوّث البيئة وإذا مر عليه الهواء يحمل هذه التعفنات وهذه المكروبات التي أخرجها جسمه ويبثها للناس يتنفسونها فبقائه بدون روح فوق الأرض ضرر عليه تعفن تغير شكله وضر الناس صح؟ فلأجل هذا لابد أن يدفن تحت الأرض ما يترك فوق الأرض. طيب! الآن حياتنا بدون قرآن مثل الجسد بدون روح .

لأجل هذا يقول الله سبحانه وتعالى: }كَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا{ . للنبي e

"مَا كُنتَ تَدْرِي "-يعني حياة e قبل قرآن كانت حياة بدون روح . نعم هو الصادق بأبي وأمي وهو الأمين وهو أحسن الناس خُلُقاً لكن لم يكن في حياته الروح الذي جاء بعد القرآن.

يقول الله سبحانه وتعالى: }مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَ لَكِن{

جاءت الأنوار يوم جاء القرآن بدأت الحياة الحقيقية تَبثُّ في حياة النبيe والأنوار }مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَ لَكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَن نَّشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا{ - أسأل الله أن يجعلني وإياكم ممن شاء أن يهديه ويجعل القرآن نوره ، اللهم اجعل القرآن العظيم نور قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا وذهاب همومنا وغمومنا .

" وإنَّك ..." بعد ما جاءت الروح في حياتك وصار لك نور تمشي به في الناس " وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ " أي صراط؟ يفسرها الله عز وجل لنا يقول سبحانه }إلى صراطٍ مستقيم* صِرَاطِ اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ أَلَا إِلَى اللَّهِ تَصِيرُ الْأُمُورُ{

" ألا .." آداه للفت الانتباه والتركيز

}أَلَا إِلَى اللَّهِ تَصِيرُ الْأُمُورُ {- ماذا ترى؟ اللي يهديك القرآن إلى صراطه فو الله أمورك كلها عنده كل أمورك؟ كل أمورك فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عنده.

}تصير الأمور{ - كل أمورك توفيقك وهدايتك وتثبيتك وصلاح نيتك وذريتك ، إيجاد زوجة لك .

كل أمورك هذا القرآن يهديك لمن بيده كل أمورك فترضيه فيرضيك .

لأجل هذا الله عزّ وجل ما وعد من يرضيه أن يحعله ملكاً أو أن يجعله غنيّاً أو أن يجعله ... لماذا ؟ من قال لك أن الملوك كلهم سعيدين!! من قال أن الملك يقدر يطلع زي زيك! ما يقدر يخاف حوله جنود والطريق رعب ويمكن أحد يأخذ ملكه وفي دول أقوى منه مرعوب. هو بيعيش مرة وحدة فعشان كذا الله ما قال اللي بيرضيني بحطه ملك صح! ، ما قال اللي بيرضيني بحطه تاجر في تجار ينتحرون، أدوية نفسية كل يوم ما ينام ومرعوب ورى الدنيا كلها

يخاف تفوته صفقة يزعل يضيق صدره يرتفع ضغطه وإذا ما أخذ الصفقة و ما نجحت ! يموت وشوفوا كم أخذ الغني معه !.

الله وعدك إذا هُديت بهذا الصراط المستقيم أن الله سيرضى عنك وإذا رضي عنك أرضاك..

والدليل يقول الله سبحانه وتعالى :}رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْه{

الآن التاجر يُتاجر حتى يبلغ مرحلة الرضا " يبغى يرضى يبغى يعيش "

القرآن في حياتك ، اذا جاء هذا القرآن في حياتك يفعل افاعيل : يقلبك من ميت يتنفس الى حيّ سعيد ، يقول الله عزو جل }أَوَمَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ{ حياته ما عمره حس بطعم القرآن ما فيها نور ، الميت في ظلام صحيح ؟ يعني لو طفّينا كل الأنوار أو اشعلناها ما تفرق عنده ! أصلاً هو لا يرى صحيح ؟ تخيّل فتح جاءت الروح وجاء النور إليه وبدأ يرى الأنوار ؟ والله هكذا يفعل الله بالإنسان إذا اراد الله به خيراً وأدخل القرآن في قلبه ثمّ بُثّت في حياته . يقول الله عز وجل }أَوَمَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ{ أي حياة ؟ لا }وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا{

يتخبط يطوله شيء من الربا وشيء من الحرام ، من كلام الحرام ، يتخبط !

ولا هو يتخبط يا جماعة يطأ على زجاج أو حفره أو يسقط أو حديد أو جمر ، لا !

يسقط في مهالك وكل مهلكة تدخل هنا في كل ذنب يدخل هنا في اليسار سوف تراه وكل روح من القرآن تهديك و تذكر آية ثم تفعل حلال أو تفعل طاعة من طاعات الله عز وجل أو تنتهي عن معصية والله سوف تراها .

أنت أنت رِضا في نفسك سوف يزيدك رِضا وتوفيق فوق الأرض وتحت الأرض و يوم العرض عشان كذا قال الله تعالى }إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ{

تخيّل وأنت تمشي فجأة هبّ من الضباب وامتلأت المراية الأمامية للسيارة كلها ضباب لا ترى شيء وتمضي فترة لا تعلم ما الذي أمامك صحيح ؟

بعدها تُشغّل مسّاحات السيارة وتمشي وترى سيارة أمامك وتقف فجأة !

هكذا يفعل المتقين }إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ{

جاءت تلك اللحظة ناظر للحرام والشيطان أنساه }قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ{

عشان كذا هذا القرآن نّزله الله لعضو واحد فقط إذا جاء ضبط كل الأعضاء .

ودّك تقول كلمة وتوّك بتشارك مع الذين يغتابون ثم يأتي }وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا{

تأتي الآية بعدها مباشرة }إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُم مُّبْصِرُون{

يعني أعمى يوم راح القرآن عنه صار أعمى صحيح ؟ لأجل هذا قال الله الأعمى كأنه واحد مغطي عينه قبل أن يسقط في الحفرة ثم تذكر فإذا هو مُبصر و توقف !

لأجل هذا هكذا يُضيف القرآن ، احدهم يقول علاقة القرآن معي أنا بالإيمان أو هل احتاج أن أكون مؤمن قبل أن أفهم القرآن ؟ كيف ؟ ما علاقة القرآن بالإيمان أحبتي ؟ هل ممكن يزيده ؟ وهل إذا لا يوجد إيمان ممكن يأتي بإيمان لو شخص غير مؤمن ؟

أحبتي .. إن كل شخص يتلقى القرآن بشكل مختلف عن الآخر ، يعني أنه لمّا أقف بالصلاة بجانبي أربعة ، أنه كل شخص يحصل أثر به مختلف عن الآخر .

لأجل هذا الله سبحانه وتعالى يقول لما ذكر في سورة الفرقان قال }وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا{

ذكر الله مثال بعدها عن أقوام ، إذا تقرأ سورة الفرقان تريد أن تعرف معنى مهجوراً تقدر تقرأ كلام ابن القيم عن هجر القرآن ، الاستشفاء به ، تدبره ، قراءته .

ثم اقرأ آخر سورة الفرقان يُعلمّك الذين لم يتخذونه مهجوراً كيف هي حياتهم ؟ يُعلّمك صفاتهم .

أنت أي واحدة من هذه غير موجودة وليست فيك ؟ إذاً أنت عندك شيء من هجر القرآن .

مثلاً يقول الله في صفاتهم }وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانًا {

تعرف ماذا معناها ؟ لو أنت دخلت المسجد أنت وبجانبك منذ أن دخلت مع الباب و وقفت في الصف الأول وقرأ الإمام آخر سورة الشورى ثم آخر سورة القيامة ومعك بجانبك شخص أصمّ وأعمى ، هل الفائدة التي اخذها هو مثل الفائدة الي أخذتها أنت ؟ يوجد ناس كذا !

أسأل الله أن لا يجعلني و أنت منهم .

تسأله ماذا قرأ ؟ لا يدري ، ليس ماذا تدبرت كأنه شخص دخل أصمّ أبكم دخل وخرج !

أصمّ وأعمى وضحت أحبتي ؟

يعني أنه قد يكون أصمّ لا يسمع الآيات على الأقل أن يرى أشخاص يتأثرون ، الإمام أمامهم متأثر أمامهم يحس بشيء ! لا ! لا شيء

كل مره تتعرض فيها للقرآن سماعاً قراءة وتلاوةً ، حفظاً ، بعد أن تُعلّق المصحف .

لو بجانبك أصمّ وأبكم ممكن يحس بنفس احساسك أو يوجد شيء يتغير ؟

إنّ هذه يا جماعة مهمة جداً .

فهل القرآن هذا الروح التي تُحيي يعني عيسى ابن مريم لمّا كان يخلق من الطين كـهيئة الطير فينفخ فيه فيكون طيراً بإذن الله ثم يطير ، يوجد أثر للروح التي دخلت صحيح ؟

يموت شخص ويسقط وتوّه يبدأ يتعفن يُحيي الموتى ثم بعدين يعيش ، يعني في أثر يرونه الناس }وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ{

يعني أثر القرآن ليس عليك فقط ؟ في الناس

لأجل هذا أنت اسأل نفسك هل فعلاً أنا أحس بنفس احساس الأعمى والأصم الي ما احس بشيء ؟

يقول الله سبحانه في علاقة القرآن بالإيمان ، هذا القرآن عجيب يأتي ولا لديه إيمان فيُحدث لك إيماناً بإذن الله اذا حققت الشروط معينة .

مثال من الشروط التي ذكرها الله سبحانه اذا سمعت القرآن وطبقت هذا الكلام }وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ{

استمعوا ! لم يقول اسمعوا ، فرق بين اسمع صوت شخص يُرتّل وفرق بين استمع ، من كان عنده مريض ويسمع الآيات التي قبل قليل قرأها إمامنا جزاه الله خيراً

وهو يقول سبحانه }أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى{

يظن أنه الذي بين المغرب والعشاء فعلته يذهب ؟

كل ذنب فعلته في أي وقت يذهب ؟

طيّب هل استمعت ؟ كان في السجدة تبكي تقول يارب لن أُترك تسجلت عليّ ، يا الله يارب أنك تُسامحني

ماذا بعدها ؟ } أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً{

انظر الى مريضك الذي فيه جلطة وحدة في مكان معين

يقول لك الله وانت تناظر مريضك }أَلَمْ يَكُ نُطْفَة{ هذا كله يديه ورجليه وشفتيه وعينيه واذنيه وراسه و تريولانات الخلايا هل كان هذا نطفه من منّيٍ يمنى؟ كان هكذا قطرة واحدة، لا عيون و لا أنف ولا أذنين ولا قلب ولا شرايين.

شريان واحد تسكر بجلطة، هو كان نطفة لم يكن به حتى شريان، ولا شريان واحد

لان يا احبتي تعرفون ان شرايين الجسم لو تمد كلها كم تلف بالكرة الأرضية من مره لشخص واحد؟

{هذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ}

الله يقول لك هذا }أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِّن مني يُمْنَى{ فاذا سمعت لا تحس بشيء، إذا استمعت تبدأ تدب الروح، تنظر هذا كان }نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى * ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى * فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى{ ثم تأتيك الآية تفجر عقلك تقول لك،

}أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ{ لم يقل ان يشفي المرضى، ولذلك جاء القران وبثت فيك الروح بأذن الله عز وجل يقينك وانت تقرأ وترقي مريضك يختلف عن يقين الثاني والثالث.

يقول لك: }أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى{ مو يشفي مريضك.

عندما تقرا :}أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ) المرض! لا، (حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا{لم يقل لهم الله الكلى فقط تموت ، لا، والا الرئتين! قال موتوا، فتعطلت الكليتين وتوقفت الرئتين، وتوقف القلب، وصار عنده جلطة! لا

الخمسة لتر التي في الدم كلها تجلطت (ثُمَّ أَحْيَاهُمْ)

إذا دخلت الآية هذه في قلبك وانت تستمع، وتنصت، بدء الأثر يدخل

فبدء أثر القران ليس فقط عليك حتى على الناس الباقين، يقول الله عز وجل }وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا{ اسمعها كلمة كلمة }فَاسْتَمِعُوا لَهُ{ لا تكفي، فوق السماع زد، زد قليلاَ اريد ان افهم ماذا؟

}وَأَنْصِتُوا{ماذا الذي وعدك الله فيه إذا حققت الشرطين هذه؟

حتى لو لم يكن عندك ايمان يفتح الله منفذ للإيمان، منفذ يدخل القران فيه للقلب، اول ما يدخل القران للقلب مباشرة أين يذهب؟ يذهب لعضو ثاني اين يذهب؟ للعقل، الله أكبر، هل يوجد دليل يا شيخ؟

لذلك من يأخذ القران بالعقل دون النقل ينتكس، المسار يذهب للقلب مثل ما قال الشيخ ثم يذهب للعقل }وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ{

إذا رحمك الله رحمة خاصة بالقران فقط }وَلَئِنْ شِئْنَا لَنَذْهَبَنَّ بِالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ{ لا فيها روح ولا طعم ولا نور ولا شيء قال في الآية التي بعدها }إلَّا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ إِنَّ فضله كَانَ عَلَيْكَ كَبِيرًا{.

دليل على كلام الشيخ ان القران اذا وصل للقلب يتجه للعقل فيغير مفاهيمك فتحيا حياة غير }فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً{ متى جاءت هذه الآية؟ والذي حولها من الآيات؟ وما الذي بعدها؟ وما الذي بعد الآية هذه احبتي؟

بعدها على طول تريد ان تعرف ما الذي يجعلك لا تعيش الحياة الطيبة؟

لان معك واحد واقفٌ ملك ع القران علاقتك مع القران فيها مشكلة؟

}فَإِذَا قَرَأْتَ ٱلْقُرْءَانَ فأستعذ بالله{ انت لم يدخل القران عندك، هناك واحد يوشوش عليك، لا تستمع ولا تنصت، لم يفتح }فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ {

الاستعاذه قبل او بعد القران؟ او كل شوي ؟

الصحيح أن كل ما نزغك، واما ينزغنك كيف اعرف انه نزغني؟

مرت آية لم أحس بشيء، يا أخي الجبل يتحرك

مرت ايه لم تحس بشيء استعذ بالله، قبل ان تقرا استعذ بالله انه لا يأتيك وكل ما اتاك استعذ بالله حتى في الصلاة وهي الصلاة تستعيذ، حتى اخشع في الصلاة يجب ان افهم هذا القران.

سأذاكر دليل على كل وحده اذكرها يا جماعة لكن سوف اختصر بدليل واحد وتستعيذ بعد وقت حتى لا يمنعك من التدبر وتستعيذ بعد حتى لا يمنعك من العمل والامتثال لأنه معك شغال معك }رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِين وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَن يَحْضُرُونِ{

وحتى تعيش صح يجب ان تصل الآيات للقلب، ما الدليل إذا القران اذا دخل القلب يغير مفاهيم العقل }كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ{اذا دخلت اين التدبر }افَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ على قُلُوبٍ{ اول شيء تدخل القلب وبعدين }وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ{

يغير مفاهيمك ونظرتك للحياة، فيصبح الذي كان يهزك قبل لا يهزك الان

اول كانوا يخوفونك بالرزق تهتز، الان لم تصبح تهتز لماذا؟

لماذا في ناس تأتي عند مكتب موظفين وتقول لهم سيتم فصل 40% من الموظفين الشركة مفلسة وتجد اثر هذه الكلمة لعبت في قلوب الرجال وفي واحد يضحك لم يضحك لأنه مجنون لا، يضحك صادق لأن الآيات دخلت في قلبه وغيرت مفاهيمه لان العقيدة تسمى عقيدة لماذا؟

معقودة في القلب صح ؟

خذها قاعدة حبيبي الغالي انت تبتلى وانا ابُتلى كل يوم وكل لحظة نبتلى في كلمة تريد ان تقولها وتتركها عشان الله في نظره تريد ان تراها، احياناً في تفكير وظن برب العالمين.

فانت محاط والله لو كشف لك الغيب لرأيت تصحيح درجات، واضافة درجات وخصم درجات }أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ{كل شيء اختبار، ناجح ساقط، ناجح ساقط، واحد يطلع فوق فوق.

العقيدة التي جاء القران ليأصلها، ليحدثها قلنا القران يحدث الايمان الغير موجود إذا حققت الشروط }إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْب { ما عنده وما كان مركز في قلبه ذلكاليوم}أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ{ حاضر على الأقل مركز.

طيب الجن احبتي لم يكن عندهم ايمان، طبقوا الشرطين او لم يطبقوها}وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ { يسمعون القران صح الآية؟ }يسْتمِعُونَ{صح؟

}لَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا{يعني استمعوا وأنصتوا فرحمهم الله ففتح قلوبهم دخل القران تغيرت حياتهم صار لهم نوراً يمشون به في الناس وقاموا ينصحون من حولهم وضحت احبتي؟

فما كان في ايمان اول لكن طبقوا الشروط الأساسية ورفعهم الله بهذا القران هذا اثر فقط دخول بعض الآيات في موقف واحد فكيف لو كل مره تقرا يدخل قلبك؟

يارب اجعل القرآن ربيع قلوبنا يا ذا الجلال والاكرام

القسيسين}ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا{ لم يذكر الله بانهم سمعوا واستمعوا وانصتوا ذكر الله فيهم صفة حققوها هذه الصفة اذا صارت فيك والله لن تفهم ولا آية ولا حرف تقرا قران ليس كأنك قاري كلام جرائد لا، الجريدة تؤثر فيك اكثر من القران، ماهي هذه الصفة؟ الكِبر

هل كِبري ممكن يحول بيني وبين القران؟

ليس فقط لا يفتح قلبك للقران الله سبحانه وتعالى يتولى صرف قلبك

اذا صرفك الله ،والله لا احد يُعيدك ،}مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا{ !و أعظم رحمات الله انه يدعك تفتح القران }وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ{ ! اذا كان عندك شيء من الكِبر إمّا بقبيله اما لون اما وظيفة اما شكل اما منصب أو كثرة علم حتى الالتزام! اذا تشعر بانك هادي نفسك أنا أفضل منه! من المستحيل أن أفعل مثله ! هذا ليس فقط يغُلق عنك القران ، الله يتولّى صرف قلبك عن القران ، اسأل الله أن لا نكون منهم ! منهم هؤلاء ؟ المُستكبرين! اليس كذلك؟

قال تعالى : { سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِن يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَّا يُؤْمِنُوا بِها} لا آيات كونيه ولا آيات شرعية ما يؤمن بها ! قضية القران مع الايمان {وَإِن يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ } كلام واضح جميل جداً الجِن قالو يهدي الى الرُشد فآمنّا به وبعضهم!! { لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِن يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا } اسأل الله ان لا نكون منهم فهؤلاء القسّيسين كانوا {لَا يَسْتكبِرُون} فلمّا ما استكبروا

ماذا فعل الله بقلوبهم؟ صرف الله قلوبهم عن القرآن ؟ أو اقبل بها بالقران او ؟

اقبل بها فصارت الاثار لما دخل القران القلب بدأ التفكر و عبرٌوا بهذا التفكّر مثل ما عبّر الجن

وليتفكّر اولو الالباب! قال تعالى { ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ }طيب الرّوح هذه وش صار فيها؟ { وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ } اصبح فيه ايمان! اذاً احدث القران في قلوبهم شيء ،سؤال مهم جداً حبيبي الغالي الان لمّا يأتي القران في قلبك آية ، إذا قرأ الإمام آية وكبّر هذه لازم تحدث شيء لو اثر بسيط بس لازم تُحدث ، قال تعالى { وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا وَصَرَّفْنَا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ } لما؟ { لَعَلَّهُمْ } يُفترض انه بعد القران يصير متقّين ! { لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ } طيب لو ما صار مُتقّين! لأنه مفروض انه كل ما سمعت القرآن تصير متقي حتى لو لم تكن متقي طيب لو ما اتقّيت ايش مفروض يصير ؟ على الأقل { أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْرًا } يعني يجب ان يحدث لهم شيء ! والمتقّي اذا تذكر فإذا هم مبصرون تغير فيه أثر ، طيب احبتّي اسمع قصص القران ، طيب هل قصص القران ممكن تحدث عندي تقوى؟ مفروض كُل القران يُحدث عندك ذكراً ، قال تعالى {يَا بَنِي آدَمَ }و انت تقرأ ترى أنت واحد منهم حاول تركزّ شوي لان الكلام موجه لك!{ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي } مفروض ماذا يحصل ؟ { فَمَنِ اتَّقَىوَأَصْلَحَ } يجب ان تغير شيء و لازم وضعك بعد الصلاة افضل من قبل الصلاة لأنك سمعت آيات الله سرعتك للمعصية تكون اقل! وسرعتك للطاعه تكون اكثر! {إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي فَمَنِ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلَا }هنا تأتيك الحياة الطيبة هنا تذوق حياة مختلفة هنا يُرضيك { فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ } ركزّ شوي على كلمة { فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ } وركز بعلاقتها بالقران { فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ }

لماذا تخاف؟ هل تحزن ؟ اذن عندك مشكلة أين؟

في{ تبع } ليس قرأ! أنت قرأت سمعت حفظت كلها ليست في الآية هذه!

كلها في الآية هذه! { فَمَن تَبِعَ } سمع }وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا { فبدأ بمشروع ناجح مشروع محاسبة بطبق هذه الآية بحياتي ،اريد ان ارى اثرها بحياتي ! يشوف كلمه زلة منه اليوم ،وهو ساجد عنده قضية مع رب العالمين يارب تغفر لي ،يارب تصلح قلبي ، يارب اني اليوم ضبطت نفسي افضل من اول لكن يا الله يارب باقي فيه كم كلمه قلتها اغفرها لي و اغفر لمن اغتبته وثبتني واعنّي واصلح قلبي اني ما اغتاب ثانيه! هذا اسمه ماذا ؟ ُهم اللٌذين جَاهدُوا فيِنا اقسم الله إن الي يسوي كذا انه يهديه، لو سوّيتها في الخشوع والله ربّي بخلّيك تخشع! لو سويتها بالثبات والله بيثبتك! لو سويتها في النظر الى الحرام والله يعينك على غض بصرك! اي قضيه اقسم الله ان يعينك عليها اذا رأك صادق ، تجاهد وتدعي وتتصدق و تقول اللهم اقبل مني هذه الصدقة واعني على بصري ، تساعد أحد ، خلاص الموضوع يأكل ويشرب معك { والذّين جَاهدُوا فينِا } لا موطئة القسم ، سُبحانه يقسم في نفسه جلّ في علاه حرف موطّئ للقسم انه سيهديك ! الله لو ما يحلف انه سيهديك ولو قال سأهديك لهداك { لَنَهدّينّهٌم سبيلنا } صح الآية ؟ يعني كم طريق بيطلعك من الموضوع اللي تبغاه! انت تريد طريق واحد يعطيك طُرق ما قد فكرت فيها ويكون معك الله ويزكّيك مع المحسنين، طيب ماذا يعني عقيده! دخل القران قلبي وراح فوق فكري ، الموظف اللي فوق ما خاف لما قالوا امكن نفصلك! ليه؟ خُذها قاعدة حبيبي الغالي الان! الامر اللي انت تعتقده في بالك الان هنا ، تأتيك في كل يوم فتن واختبارات توضح لك أنت وانا هل فعلاً هذا موجود في قلبك ؟ والا بين عقلك وقلبك؟ والا في عقلك فقط؟

اكرر ، كل موضوع يكون لديك من امتحانات توضح لك عقيدتك انت سواء في الرزق يوضح لك عقيدتك في الرزق، سواء في التثبيت واستجابة الدعوات يوضح لك عقيدتك في التثبيت واستجابة الدعوات، سواء في اصلاح نفسك واولادك كل شيئ، نأخذ في سبيل المثال الرزق القران الكريم يجي يثبت لك العقيدة اذا كنت تستمع و ما تستكبر وتنصت وقلبك شهيد يثبت لك القضية؟ اي قضية تطلع فوق للعقل تُناقش تراها ما وصلت قلبك أو بعد ما عُقدت، يعني في قلبك شوي يأتيك امتحان وتروح فوق وتناقش تقول والله بيقطعون رزقي! اعطي مثال ؟ ليتضح المقال

يقول تعالى { وَفِي الْأَرْضِ آَيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ * وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ * وَفِي السَّمَاءِ }فوق، رب الخلق {رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ * فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ } عقيدتك انت في نطقك! لو يجي واحد ويقولك انت ما تنطق اصلا! هل بتفكر في عقلك بتقول اي والله صدق انا ماا أنطق ! والا العقيدة هنا مستحيل احد يزعزعها ! ليه؟ لان ما احد يزعزع عقيدتك انك تنطق المفروض انه يكون انه ما فيه احد يزعزع عقيدتك ان رزقك عند الله ،هل وضحت؟

اذاً ما الحكمة ان الله جلّ في عُلاه قال مثلما انكم تنطقون؟ لماذا لم يقل قبلها مثلما انكم تبصرون؟

ممكن اقولك ما عدد هذه - رافع اربع اصابع من يده - وتقولي اربعه! ثم اقولك الظاهر تحتاج تكشف نظر و انا رافع لك ثلاث ! وانا أضحك عليك ، ممكن تصدقني ممكن ، ممكن تقوم العقيدة الي في قلبك انك تبصر زين ستة على ستة وتقول والله ممكن احتاج اروح افحص نظري يمكن نظري قل صح ؟، مادامت ذهبت فوق ونوقشت اذا أنت غير متأكد ، فرزقك غير متأكد انه صدق هو فوق وضحت احبتي او ما وضحت؟

لو قلت لك كلمة قلت لك : ما اسمك ؟ ، قلت فلان ، قلت : أنا اقول لك كم عمرك ؟ ممكن تروح تكشف سمع صح !، غير متأكد ، لكن اقول لك ما تنطق ؟! ، هذه ما راح احد يشكك فيها صح ؟ فأي قضية هنا – القلب - غير قابلة لان تطفو في السطح ، اذا طفت في السطح تناقش فوق ، فدعوا الله يثبتها في قلبك ،و من عظمة الله انه يوريك اختبارات كل يوم يعلمك هي اين ، عقيدتك أنت و ايمانك في هذه اين ؟! مثل الواحد انه ما يقدر يشكك في نطقك ويخليك طول الليل ما تنام المفروض ما يقدر ما يخليك ما تنام عشان رزقك !صح ، لان فوق ما هو عندهم ، يجي القران بعد ما يدخل الايمان و يثبت لك بعد الله عزو جل هذه العقيدة، بس يدخل الروح هذه لابد ان تدخل، ما الدليل من القران الذي يثبتك على مادخل من الايمان ؟، دليل ! قال تعالى }كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ {فنجعل الامور التي اعتقدتها تبقى هنا ، ما تطلع فوق تناقش في العقل ، وضحت احبتي ؟

لا بل القران يفعل اكثر من هذا يأتي على الذي دخل بعد توفيق الله عزو جل ويزيده ، فأول كنت تخاف شوي بعدين صرت لا تخاف بعدين تصير تضحك ، اذا خوفك احد او هددك احد من الارض قال لك سيضرك او يقطع رزقك تضحك ، والله في القران ، يا جماعة هذا بحر سماه الله " الروح " ، }رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ { يا جماعة روح ملقاه علينا كيف لا نحيا؟

اسأل الله ان يحيي في هذا القران قلوبنا ،} يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ {، } أَتَى أَمْرُ اللَّهِ فَلَا تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ * يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ { ، اعظم قضية يحيها في قلبك : } أَنْ أَنذِرُوا أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاتَّقُونِ { وفي قرأتنا }فَاتَّقُون{ ، اعظم قضية يحدثها لك القران هي : عقيدة ان كل امورك توحيد الله عزو جل بأسمائه وصفاته باولوهيته بربوبيته يؤصل لك التوحيد ، كل قصص القرآن تؤصل لك تحيي هذا القران بالتوحيد بالعقائد ، عقائد ورى عقائد ، ما عاد احد يقدر يخوف ، ما عاد احد يقدر يؤثر على القلب فالعقيدة اللي فيه تطلع فوق مهزوزه تفكر تقعد تخاف من هذا ! وتخشى انك تنقص من هنا! وتخاف تموت من مرض ! خلاص ادخل العقيدة هنا (القلب ) تعلمك ان الموت ما يقربّه مرض و لا تبعده صحه ، عشان كذا في ناس عندنا في المستشفى تقول له : والله عندك اشتباه سرطان ، والله هو واهله صياح وصراخ ، وواحد تقول له عندك سرطان منتشر في الدم كل التحاليل تثبت يقول : يارب لك الحمد ما بيقدم موتي ، في شاب اعلى واحسن حالته الصحة يطلع في الشارع يأتيه حادث يموت ،فيقول السرطان لا يقدم موتي ، وين جاب هذه العقيدة منه ، كيف ما فكر شوي ؟ ، كيف ؟ ، هنا يأتي القران ليزيد هذه العقيدة فوق قال الله عزوجل }إِنَّمَا الْمُؤْمِنُون{ دخل القران صار اسمة مؤمن صح ؟ }إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ{الذي دخل ادخل الله سبحانه وتعالى الروح فيه الى صراط الله فيتذكر : من هو الله ؟ الله له من ما في السموات وما في الارض ، اليه تصير امورك كلها ، } إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ { يتفكر : لو اذكرك واحد عنده وظيفتك يوقع ورقتك فز قلبك ! فكيف اذكر لك اللي عنده كل حياتك ؟ كل امورك فوق الارض وتحت الارض لوحدك !، قضيتك عنده قادر يسعدك تحت الارض سعادة الملوك فوق الارض مالقوها ، } إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا{ وطلعت فوق الآيات } َعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ{ مستحيل تخوفه !، ليست سواليف ، بل تأتي تخوفه يوصل لمرحلة اذا صارت علاقته مع القران وبث في القران الروح فيه بالداخل تصير قضيتة ما هو بس ما يخاف ! ما هو بس ما يتزعزع ! ولا ان القضية في قلبه ما تطلع تناقش! لا ، اذا خوفته يزيد ايمانه اكثر ، مذكور في القران وين ؟، } الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ { ، جو العالم قالو له شف يا حبيبي والله مستقصدينك جايينك جايينك ، } إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا { مجامع لك كل شيء يقدر عليه ! ، }قدْ جمعٌوا لَكُمْ { فيبغون يخوفونه عشان تطلع العقيدة وين اروح ، }فَاخْشَوْهُمْ { لازم تخاف !، وش صار عنده }فَزَادَهُمْ إِيمَانًا { قال : تخوفني بمين ؟ } و َقَالُوا حَسْبُنَا { خله يجّمع إن معي ربي ، }حَسْبٌنا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ{ ماذا صار له ؟! ، }فَانقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ{ ( لم يلمسهم سوء ) لا ، اللمس اقوى من المس ، بل } لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ { طيب تأثرت عبادة في خشوعه في الصلاة قاعد يفكر فيهم ؟! لا ،}وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ { ما حرك فيه شيء ، ما اثرت عليه م اقال : هه والله بيجونك وقف خلاص لاعاد تدعو الى الله ! لالا شغال . } وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ {

ايش هذي الزعزعة كلها ؟ } إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم .. مسلمين ؟ لا } مُّؤْمِنِينَ{ العقيدة هنا مين الي يهزك ! في آية ثانية ؟

} وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الأحْزَابَ { كم عدد الأحزاب من أين اتو ؟ اتو من كل مكان } إذْجَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ { قذائف مِن فوق } وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ { ألغام لا تدري تطيح على اي لغم ولا تدري القنّاصين أين هم فيه } وَإِذْ زَاغَتِ الأَبْصَارُ{ لا تدري من اي تأتيك اصلا من جانبك أو من ورائك تسمع طلق نار تسمع جلبه لا تدري } زَاغَتِ الأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ { قليلا توصل تتناقش هنا .

القلب اصبح ينبض هنا ليس بالعقيدة التي في القلب لا إنما القلب جميعه ارتفع ، ماذا فعلوا؟ } قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا الله { - هذا الذي قرأناه قبل قليل قلنا سيأتينا -} لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ{ قال الله سبحانه و تعالى : } وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ { هذا الذي قاله الله الموضوع هنا لماذا يناقش فوق ! ، الموضوع اعلمه من قبل و مناقشه من قبل و ثابت هنا من قبل

} قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا{ ما هذا ماذا يعني الحياة ؟ انه شخص بخوفك يزيدك ايمانا لان الله قال لهم لهؤلاء في قلوبهم وأوصل القران في قلوبهم اسأل الذي أوصل القران الى قلوبهم ان يوصله الى قلوبنا .

قال سبحانه، الآية التي بها } أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ{ هم قالو حسبنا الله و نعم الوكيل يكفينا الله ** }َلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَه{ سؤال وانت تقرأ ، انت خائف ؟ ممكن يكفيك الله؟ }وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِنْ ... من فوقه ؟ دونه{ لا مثله سبحانه جل في علاه مستحيل لا يوجد احد * يقول الله يخوفونك بأحد من تحت ام أين؟ هو تحت ملكي و قهري ! إذاً كيف تخاف ! }وَلِلَّهِ الْمَثَلُ الْأَعْلَى{ يأتيك وزير وزارة شخص موظف يقول لا اقبل معاملتك و الوزير يقول لك تخاف منه وانا اقدر افصله اخرجه من الوزارة ليس فقط امشي معاملتك لا فترتاح أنت للوزير }وَلِلَّهِ الْمَثَلُ الْأَعْلَى{ سبحانه.

}وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِنْ دُونِهِ { ماذا بعدها ؟ يقول الله اذا لم تقهم هذه لا ما في احد سيهديك} وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ {اذا القضية ليست عندك هنا اذا انت شاك انه هو فقط يقدر يقدر يضرني} وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِنْ دُونِهِ { إذاً انت }وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ{ }وَمَن يَهْدِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّضِلٍّ { يستغرب من الذي لا يخاف ! }فَمَا لَهُ مِن مُّضِلٍّ { ماذا بعدها؟ }أَلَيْسَ اللَّهُ بِعَزِيزٍ{ هذا للي هداه الله لم يقل سأمشي معاملتك او بأمنك }ذِي انتِقَامٍ { انتقم من الذي خوفك فهذي العقيدة اذا دخلت هنا – القلب - تقلبك انت إنسان آخر .

فهذا القرآن هذا الروح اذا دخل بعد توفيق الله سبحانه و تعالى يغير حياتك كلها.

ذكرنا احبتي في اللقاء الماضي قضية تعلمك ان هذا القرآن كل آية فيه لو تبحث فيها ملايين السنين ومعك علماء الارض جميعهم لم تخرج الفوائد التي فيها .

كم تعرف عن الروح ؟ لو جمعنا البشر كلهم قلنا لهم كم تعرفون عن الروح ؟ ، الان الناس يعرفون عن مرض القلب ويأتيك التهاب يصرف لك مضاد حيوي يشوف الالتهاب فايروس ولا بكتيري ويعطيك مضاد عندك ألم.

الروح هذه من الي عنده تخصص استشاري روح ليس عند الناس علم .

مسكين ابن آدم يتجرأ يريد ان يعرف كيف رب العالمين*** وهو لم يعلم عن الروح الي بين جنبيه انت اولا اعلم الروح التي عندك ثم جادل في الله عز وجل ، عندما ذكر الله الروح قال : } وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ { قال }قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا { اذا كان هذا في الروح التي في الجسد فما بالك بالروح الي من رب العالمين سبحانه الواحد الأحد ،عشان كذا قال الله سبحانه و تعالى }وَلَوْ أَنَّمَا فِي الأَرْضِ مِنْ شَجَرَةٍ أَقْلامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ { كل الأشجار اقلام والبحار حبر مداد ويكتبون العلماء وينقص البحر الاول الثاني الثالث الرابع الخامس السابع السادس المليون } مَا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّه{ ، يعني كم مِن الروح هذي يدخل يعبئ جسدي! فاستزد فقلنا هذه الآيات كل آية العلم الي فيها مصيبه المصائب ما تقدر تحيط به ، تذكرون ضربنا آية واحده فقط عندما يقول الله عز وجل مثلا : }قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ { لو انتهت الآية هنا خلاص معناه الانس والجن لا يقدرون}وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا { ماذا يعني هذا ؟ بمعنى نقول بالنحوي و بالبليغ صاحب البلاغة و يكتب و اذا أراد ان يكتب }إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ * وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَت{ فيكتب اذا الشمس كورت و اذا الجبال ، فيأتي الفلك ترتيب الشمس ثم النجوم .. ، فكل شخص يعدّل للآخر كل شخص ظهير للآخر مستحيل ان يأتوا بآية واحده .

اعطينا مثال واحد لكن اريد ان أعيده لان سيفتح لي و لكم باب بعد الله سبحانه و تعالى ، في نفس السورة اعطاك الله آيات طبعاً جميع الآيات لا احد يقدر ان يأتي بمثلها ، لكن اريد ان أعطي مثال قد يكون واضح لنا نستشعره ذكر الله بعدها قال سبحانه ، أريدك تفكّر معي كيف العرب الاقحاح الذي يمر يأتي امامه موقف يضرب القصيدة مثل الهواء وقصيدة تُعلَّق لا تفك شفراتها كيف لم يقدر ان يأتي بآية واحده! على الأقل يحاول لا يقدر ان يحاول سأعطيك آية وأقول حاول نحاول جميعنا ونقول ممكن احد يكتب مثلها، في نفس السورة ذكر الله عز وجل } وَمَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُمْ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِهِ وَنَحْشُرُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى وُجُوهِهِمْ { ماذا؟ صماً و بكماً و عميا ؟ من اليوم لم تُخطئ ابدا بإذن الله الآية التي تفهمها لن تُخطئ فيها ابدا الطبيعي كل القرآن ( صما و بكما و عميا ) الا هذه الآية بدأت بالعكس }عُمْيًا وَبُكْمًا وَصُمًّا{ والله لو يأتون الانس و الجن ليرتبوا هذه الثلاث كلمات سيجلسون آلاف السنين ما رتبوها ، كيف؟! دايما صُم بكم عمي حتى تفهم الآية هذه اصلا تحتاج آلاف السنين حتى تخترع شيء اسمه ** MRIإشاعة رنين مغناطيسي تحتاج ستي سكان إشاعة مقطعيه وتحتاج تخطيط للمخ و تحتاج تشريح وتحتاج فسيولجي دراسة علم الأعضاء

تحتاج علوم وتدقيق ودراسة خلايا عشان تفهم هذه الآية ، موضع الصمم وين ؟ مكان الصمم هنا .

هو الذي خلق }ألَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ { هو الذي خلق وهو الذي يعلم سبحانه وتعالى وتكلم به القرآن .

مكان الصمم هنا فوق الأذن بقليل يعني تأتيك جلطة هنا أو حادث لا تسمع ، خلفها قليل مكان الكلام حادث هنا لن تتكلم طيب لو جات ضربة هنا " آخر الرأس " هذا مركز الإبصار تُعمى .

الأعصاب البصرية تأتي كذا .

فـدائماً القرآن يتكلم لك }صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ { خلِّ أبو جهل يرتبها كذا وأصحاب المعلقات .

}صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ { وضعها الطبيعي دائماً}صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ {

هذه الآية جاءت }عُمْياً وَبُكْماً وَ صُمّاً{ لأنه مقلوب فـقُلِبت معها الآية . }وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا {

يعني لو كان المؤلف بشر كان خلاص كل القرآن }صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ{ الآن على وجيههم فـصارت الآية مقلوبة ، فأصبح الترتيب مقلوب مثل الآية من الرأس ، الآن الناس يقولون عرفنا ؟ الآن عرفنا أنه صمٌ وعميٌ فـ نقدر نرتبها ، كمّل الآية !قبل تكمّل الآية عرفنا هذه بعد الإشاعات وبعد العلم الذي عندك أعطاك اياه القليل ، كيف علِمت أنهم يُحشرون على وجيههم ؟ اتحداك تعلمها هذه لا تجيبها اشاعات ولا تخطيط مخ ، إذاً العلم الي الموجود أصلا محد يعرفه وضحت أحبتي ؟ كيف عرف }كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيرًا {

فـالعلم الموجود يعني لما يبدأ الله سبحانه وتعالى بالسمع والبصر غير لما يبدأ بالأذن والعين هذا عضو وهذه حاسّة ، علم غريب ما تقدر تدخل فيه تتعب .

أحياناً يذكرها الله سبحانه وتعالى في معرض الجنين على حسب نتوء العضو ، اذا انتأ الاذن قبل يذكر لك الله الأذن وضحت ؟

إذا السمع كحاسة يختلف الوضع ، إذا عمياً وبكماً وصماً يجي مكان الإبصار في المخ أين ؟ شيء عجيب والله ولو جئنا بمثله مددا .

رسائل سريعة جداً كيف أجد طعم القرآن ؟ هذا أهم سؤال :

1: راجع نفسك مع الكِبر .

الكِبر ، توقف بجانب عامل وتبدأ تبعد عشان تحس - ثيابي يا أخي غير وأنه عامل نظافة - الكِبر أحياناً يأتي لك وأنت تقول انظر كيف سلّم عليّ ما سلم عليّ زي الناس ! ليش ؟ أنت وش ؟ ، هذا الكِبر لازم تشوفه أنت أين ؟

يُذكر واحد قبيلة فلانية ترا رأس أبو جهل في النار ونعال بلال في الجنة ! قريش صناديد و أصول العرب في النار فلا تستكبر ، أيّ آية تمرّ عليك اسأل الله أن يطهر قلبك من الكِبر في مشكلة أحياناً لا تشعر بها لكن راجع نفسك .

2: في كل مره تبدأ تقرأ القرآن قل بسم الله الرحمن الرحيم من قلبك .

تعرف ما معناها ؟ يعني يا رب أستعين بك على فهم هذا القرآن أستعين بك على تدبر القرآن ، أستعين بك على العمل به ، أستعين بك أنا داخل باسمك سبحانك ، استعذ من الشيطان الرجيم دائما ، آية لم تفهمها ؟ نزغ من الشيطان استعذ بالله من الشيطان الرجيم .

3: انتهيت من الآية ؟ أغلقت المصحف ؟

بهدوء لا تسرع ولا تعجل بالقرآن ! والله لو كنت e روحي و أبي جُعلت له الفداء ، أن يقل استفادتك من القرآن ، قيلت لمن هو خير منّا للذي أساساً نزل القرآن على قلبه }وَإِنَّهُ لَتَنزيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ * نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأمِينُ على قلبك {ومع ذلك يقول له الله حتى يثبت في قلبه لا تعجل بالقرآن ، لا تُحرّك به لسانك مستعجلاً ، هذا كلام ربي مهلاً فلذلك لا تحدد حزب بل حدد وقت ، الساعة هذه وقفت بها آية هزّت قلبك ونفعتك في حياتك أحسن من مليون قراءة وختمة .

}قُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا{ متى أتت هذه الآية ؟

اسأل نفسك كل واحد منّا سمع القرآن وحفظه قال يارب زدني علماً ؟

هذه الآية أتت أمر من الله لم تأتي في حديث قال الله سبحانه تعالى } لَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا {

كم مره تقولها من قلب بعد القرآن ؟

4 : استمع وأنصت كثيراً مرّت الآية عُد إليها في المسجل وقل لم أفهمها في أي مكان لم تسمعها زي الناس ؟ عُد إليها ، استمع وأنصت

5 : كل آية تقرأها حاول تطبقها ترا كل آية لم تُطبقها يأتي غشاء على القلب ، يقول الله عز وجل }وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ – مكان التدبر - أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ { وإذا كلنا غارقين في الذنوب أسأل الله أن يغفر لنا ذنوبنا كلها، إذا دخل شيء يقفل القلب ارجع و ابدأ رحلة واللذين جاهدو فينا ، يارب هذه المشكلة عجزت أروح عنها يارب تعينني على أترك المعصية ، جاهد يُهديك الله وسترى .

أسأل الله كما جمعنا في بيت من بيوت في الدنيا أن يجمعنا في دار كرامته ومستقر رحماته مع النبيين والصدّيقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ، أسأل الله أن يغفر لموتانا وموتاكم ووالدينا و والديكم ، وأسأل الله أن يقرّ أعيننا بصلاح نوايانا و ذرياتنا وأن لا يبقي في هذه الصدور أمنية إلّا قضاها وأن يوفق كل من له يد في هذا اللقاء أو من حضره وأن يبغله الخير أعظم ممن جاء في حياته وآخرته وأن يصرف عنه الشر كله وأسأل الله أن ينصر الإسلام والمسلمين في كل مكان ، وأسأله وهو الذي بيده الدنيا والآخرة أن يقسم ظهور الظالمين في كل مكان ، اللهم يا رب من أراد بلاد المسلمين عامةً بسوء اللهم فـ أشغله في نفسه ، اللهم اجعل كيده في نحره ، اللهم يارب رُد كيده في نحره ، ومن أراد صلاح للبلاد وفي العباد اللهم فأصلح له دينه ودنياه وأخراه يارب العالمين ، اللهم يا من بيده الدنيا والآخرة اللهم إنا نسألك بكل اسم هو لك سمّيت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علّمته أحد من خلقك أن تجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا وذهاب همومنا وهمومنا ، اللهم علمّنا منه ما جهلنا وذكّرنا منه ما نُسّينا وارزقنا تلاوته آناء الليل وأطراف النهار على الوجه الذي يرضيك عنا أتم الرِضا يارب فتُرضينا .

   طباعة 
1 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
التعليقات : 0 تعليق
Separator
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 3 =
أدخل الناتج
روابط ذات صلة
Separator
جديد المحاضرات
Separator
تواصل معنا
Separator
البحث
Separator
التغريدات
Separator