التبرج والسفور من كتيب لكِ أنتِ لأنكِ غــــالية

المحاضرة
Separator
  طباعة اضافة للمفضلة
التبرج والسفور من كتيب لكِ أنتِ لأنكِ غــــالية
7286 زائر
10-04-2009

التبــرج والسفــور


حديث سمعته قاله من لا ينطق عن الهوى صلوات ربي وسلامه عليه

حديث أقض مضجعي فلم أنم وأذرف دمعتي من حرقة الألم

وطال تفكيري بتلك الأخت الغالية التي سيسكن قصرها غيرها وسيستمتع بفرشها غيرها وسيأمر خدمها غيرها

تلك الفتاة التي أنعم عليها ربها بسمعها وبصرها وأكمل لها حسنها وخلقها ثم أمرها بما ينفعها ونهاها عما يضرها وزين جنته لنزولها وأجرى من تحته أنهارها وأنبت الله على شواطئها أشجارها

الولدان والخدم ينتظرونها والملائكة الكرام حافين بالقصر يستشرفونها فسبحان من أمرهم بالسلام عليها وحتى إلى قصرها يزفونها

نعم والله قد تهيأوا يرتقبونها فأما التاج لها فأعد والموائد بكل ما تشتهيه تمتد

فإذا بالضعيفة المسكينة تتنكب عن سبيلها وتقوم خصمة لربها كشفت الزينة التي أُمرت بسترها واستمعت الأغاني التي أمرت بهجرها

ربها ينظر إليها ويحلم ويزيدها من النعيم ويكرم فإذا هي تغتر بستره عليها اشترت لعنته بشعرات تنتفها من حاجبيها لبست البنطال وتشبهت بالرجال فحلت لعنة الله عليها باعت حرير الجنان بعباءة على كتفها رخيصة فيا لخسرانها



قال عليه الصلاة والسلام ( صنفان من أهل النار لم أرهما قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا ) رواه مسلم



فاستحقت بعصيانها بدلاً عن الجنة نارا وعن أساور الذهب قيوداً وأغلالا وعن شراب السلسبيل حمماً من الصديد وماء يشوي الوجوه


فلو رأيتها بعد ذاك الكبر والغرور وهي تحشر على وجهها يوم البعث والنشور تحشر مع من أحبتهم وتشبهت بهم من الغرب وأهل الطرب والتبرج والسفور فما أذلها وأحقرها



(قال الله تعالى ( سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُوا ْصَغَارٌ عِندَ اللّهِ وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُواْ يَمْكُرُون


فقد صح الخبر عن سيد البشر عليه الصلاة والسلام حينما قال ( من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة فقالت أم سلمة فكيف يصنعن النساء بذيولهن؟, قال يرخين شبرا ,فقالت إذا تنكشف أقدامهن؟ قال فيرخينه ذراعا لا يزدن عليه) رواه الترمذي



سبحان الله لهذا الحد ديننا لا يجيز أن تنكشف أطراف الأقدام ؟


"التي ليس فيها عينان مكحلتان ولا شفاه ولا خدود "سبحان الله

فإذا كان الحكيم حرم هذا لمنع الفتنة فكيف بموضع جمال المرأة ( وجهها ) ؟



لأجل هذا قالت عائشة رضي الله عنها في قصة حادثة الإفك ( فبينا أنا جالسة في منزلي غلبتني عيني فنمت وكان صفوان بن المعطل السلمي ثم الذكواني من وراء الجيش فأدلج فأصبح عند منزلي فرأى سواد إنسان نائم فأتاني فعرفني حين رآني وكان يراني قبل الحجاب فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني فخمرت وجهي بجلبابي ) رواه البخاري

(بل قال تعالى ( وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ

حتى صوت الأقدام وضربها في الأرض لكي لا يتحرك قلب الرجل فكيف بمن أبدت وأظهرت الزينة ؟

وبدلاً من أن تكون العباءة حاجبة للزينة أصبحت هي في ذاتها زينة فسبحان الله

( وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ )

(وقال تعالى ( فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ

لكن نقول لمن غرها حلم الله عليها

اعلمي أن غيرك ممن تحشمت بحجابها كتب لها عظيم الأجر وأعد لها عند ربها جنات ونهر

أما من تعرضت لغضب الجبار فخرجت بحجاب يجلب الأنظار فيراها ذاك ويفتن والآخر يراها فيخاف عليها ويحزن وهي بذلك تحمل أ وزارها وأوزارهم وهي لا تعلم

( لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ )

فيأتي آلاف الناس يوم القيامة يتعلقون بعنقها وهي كسيرة عارية حافية بين يدي ربها

فيا خسرانها



   طباعة 
10 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
التبرج و السفور pdf     
التبرج و السفور word     
أنتِ , لكِ , غالية , لأنكِ , كتيب , التبرج , والسفور
التعليقات : 4 تعليق
Separator
« إضافة تعليق »
26-04-2015

(غير مسجل)

صاحبة اليقين ♥

جزاك الله خيرا يا شيخ وجعلها الله لك في ميزان حسناتك
26-04-2015

(غير مسجل)

صاحبة اليقين ♥

جزاك الله خيرا يا شيخ وجعلها الله لك في ميزان حسناتك
25-04-2013

(غير مسجل)

hassah

ممكن تلخيص له في خمس اسطر هذا الموضوع الله يجزاكم خير ابيه قبل العصر يعني الحين
02-07-2009

(غير مسجل)

غايتي رضاك خالقي

جزااااااااااااااكم الله خييييييييييير
[ 1 ]
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 9 =
أدخل الناتج
روابط ذات صلة
Separator
المحاضرة السابق
المحاضرات المتشابهة المحاضرة التالي
جديد المحاضرات
Separator
لنتدبر آياته - المحاضرات المكتوبة
برنامج لبيك - المحاضرات المكتوبة
كلمة - المحاضرات المكتوبة
تفسير بعض آيات سورة غافر - المحاضرات المكتوبة
هل أنت مؤمن حقًا؟ - المحاضرات المكتوبة
تواصل معنا
Separator
البحث
Separator
التغريدات
Separator